Published On: Mon, Jul 21st, 2014

المسيحييون سميوا “أهل الذمة ” في سوريا قبل ثلاثة قرون؟ – صورة حصرية

Tahan Family Deed 1773 (1187 Hijri)

السريان تايمز | خاص | 21 تموز 2014

ما نعلمه أن الأتراك في فترة الاحتلال العثماني لسوريا التي أطلقوا عليها اسم " شام شريف " كانوا يطلقون على المسيحيين " أهل ذمة " في معاملاتهم الحكومية، ومن هنا ارتأينا مشاركة حجة بيع وشراء لبيت في مدينة القريتين" وهي تقع 90 كلم جنوب شرق حمص " هذه الحجة تعود لسنة 1187 هجرية أي 1773 ميلادية، أي تحت الحكم العثماني، وهي تعود لأولاد عبدالله الطحان، وفيها يوصف المشتري المسيحي " بالذمّي " لكن هل كان المسيحييون يدفعون الجزية أيضاً؟؟

ما دفعنا لنشر هذه الصورة، هو فرض الجزية على المسيحيين في المناطق الخاضعة لحكم الدولة الإسلامية بقيادة الخليفة أبي بكر البغدادي، ومؤخراً في الموصل شمال العراق، وكان قبلها في شباط الماضي قد حدد الجزية في الرقة السورية بـ13 غراماً من الذهب لكل شخص في السنة/ إذا كان مقتدراً، ونصفها إذا كان متوسط الحال، و ربعها إن كان فقيراً. ما هو معروف أن المسيحيين(وغير المسلمين أيضاً) كانوا يدفعون الجزية تحت الحكم العثماني، لكنهم لا يخدمون العسكرية. 

وهذا جزء من نص الحجة:

 " وجب تحرير هذه الأحرف أنه يوم تاريخه أدناه اشترى أولاد عبد الله الطحان وهم موسى و عيسى وخليل الذميون لأنفسهم دون أحد غيرهم  من رسلان بن عمر بالوكالة من حرمته حجازية بنت الحاج عبدالله عفارة، قطعة الأرض بغير سقف في باطن قرية القريتين ، الذي حده من القبلة أولاد أحمد طربوش، وشرقاً أولاد صالح المدلح، وشمالاً طريق سالك، وغرباً يوسف…. ثمناً قدره 16 غرشاً من الفضة ———".

وقعت حجة البيع هذه في شهر محرم من سنة 1187 هجرية، والموافقة لنيسان(أو آذار بحسب اليوم من محرم) سنة 1773 ميلادية .