Published On: Fri, Oct 17th, 2014

من أحضان داعش إلى حضن أمه والفضل للمخابرات التركية والكوسوفية

The Syrian Times | Matar Matar | 17 Oct 2014

Kosovo Kid-Erion Zena with his mother was rescued from Syria-16-Oct-2014

نقلت التايمز البريطانية أن المخابرات التركية والكوسوفية نجحتا بإعادة الطفل إيرون زينا، 8 سنوات، إلى حضن أمه، بعد أن أخذه والده، آربن زينا، معه إلى سوريا قبل خمسة أشهر، في حزيران الماضي.

بدأت القصة عندما أقنع والدته أنه يريد أخذه معه في رحلة إلى جبال كوسوفو، لكنه عوضاً عن ذلك ذهب إلى ألبانيا ومن هناك إلى تركيا فسوريا لينضم إلى آلاف المجاهدين مع الدولة الإسلامية. تتفاجأ بعد عدة أيام أمه،برانفيرا أبازي،  برؤية ولدها على التويتر مع أطفال آخرين مجتمعين تحت راية داعش ويرفعون سبابتهم اليمنى.

أنشأت أمه صفحة على الفيسبوك و لاقت إقبالاً كبيراً وتعاطفاً شعبياً من جمهورية كوسوفو، تعدادها أقل من مليوني نسمة غالبيتهم من المسلمين، مما دفع رئيس وزراء هاشم تقي و رئيس الدولة عطفت جهجاغا إلى الإيعاز لجهاز المخابرات الكوسوفية للتنسيق مع المخابرات التركية و العمل على إحضار إيرون سالماً إلى كوسوفو. تمت العملية بنجاح من دون الإفصاح عن أية تفاصيل، غير أن رئيس الوزراء شكر جهاز المخابرات التركية MIT  على التوير لتعاونهم في عملية جلب إيرون

يقدر عدد المقاتلين الكوسوفيين في صفوف الدولة الإسلامية بحوالي 100 جهادي، وكانت الشرطة الكوسوفية قد اعتقلت الشهر الماضي 15 رجلاً من بينهم أئمة جوامع بتهمة تجنيد مقاتلين لصالح تنظيم الدولة الإسلامية للقتال في سوريا والعراق.